اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة وحقوق الملكية الفكرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة وحقوق الملكية الفكرية

مُساهمة من طرف مستشار عبد العزيز التهامى في الإثنين أبريل 25, 2011 10:51 pm

.....................اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة وحقوق الملكية الفكرية

تعتبر اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة و حقوق الملكية الفكرية جزء من اتفاقية الجات التى وافقت مصر على الانضمام إليها فى 20 مارس 1995 بقرار رئيس الجمهورية رقم 72 لـ1995 . وتنبع أهمية اتفاقية الجات من إنضمام عدد كبير من الدول إليها، وبالتالى الحجم الكبير للتبادل التجارى الدولى الذى تشمله الاتفاقية ( حوالى 90% من حجم التجارة العالمية ).

فقد زاد حجم التجارة 16 ضعفاً عما كانت قبل بداية إبرام الاتفاقية كما تقول تقارير منظمة التجارة العالمية ولكن السؤال الهام هو إلى من تذهب هذه الزيادة ومن المستفيد من هذه الاتفاقية وعلى حساب من؟؟

لماذا اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة فى حقوق الملكية الفكرية؟

يعتبر توقيع اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة فى حقوق الملكية الفكرية من الموضوعات الجديدة فى مجال الاتفاقيات التجارية ،فبعد التطور التكنولوجى الهائل فى السنوات الأخيرة ومع العلم بأن هذا التطور التكنولوجى هو محصلة الإنتاج الفكرى " البحوث والدراسات" التى تمثل بالإضافة إلى الجهد البشرى نسبة من تكاليف الإنتاج وخصوصاً فى الدول المتقدمة .فقد تم طرح مناقشة حقوق الملكية الفكرية المتصلة بالتجارة فى جولة أورجواى وذلك بسبب الإختلاف الكبير فى المقاييس التى كانت تنتهجها الدول فى مجال حماية حقوق الملكية الفكرية. ولأن الدول الكبرى المتقدمة متضررة من انتهاك حقوق الملكية الفكرية فقد تم الاتفاق على وضع قواعد ومعايير دولية لحماية حقوق الملكية الفكرية مثل براءات الأختراع، وحقوق الطبع، وحقوق الأداء، والعلامات التجارية، والتصميمات الصناعية، وتصميمات رقائق السيلكون الخاصة بالحاسبات الآلية.كما تم الاتفاق على أن يبدأ العمل بحماية حقوق الملكية بعد مرور سنة من إنشاء منظمة التجارة العالمية، أما بالنسبة للدول النامية والدول التى تمر بمرحلة التحول الاقتصادى، فإنها تبدأ فى التطبيق بعد خمس أو عشر سنوات من إنشاء منظمة التجارة العالمية. تلك المدة تسمى فترة سماح لهذه الدول حتى تقوم بإعادة الهيكلة بتطبيق القواعد والمعايير.

ما هى الفئات التى تحمى حقوقها الاتفاقية ؟

يشير مصطلح "الملكية الفكرية" إلى جميع فئات الملكية الفكرية وهى:

حقوق المؤلف والحقوق المتعلقة بها .

برامج الحاسب الآلى وتجميع البيانات.

حقوق التأجير ( فيما يتعلق ببرامج الحاسب الآلى والأعمال السينمائية) .

4- حماية المؤدين ومنتجى الأعمال الصوتية وهيئات الإذاعة ، وتدوم الحماية المتاحة للمؤدين ومنتجى التسجيلات الصوتية على الأقل حتى نهاية فترة 50 سنة تحسب اعتبارا ًمن نهاية السنة التقويمية التى تم فيها التسجيل الاصلى أوحدث فيها الأداء ،وبالنسبة لحق هيئات الإذاعة منع تسجيل البرامج الإذاعية وعمل نسخة لها ،وإعادة البث عبر وسائل البث اللاسلكى ونقلها للجمهور عبر التليفزيون بدون ترخيص تكون مدة الحماية 20 سنة اعتبارا من نهاية السنة التقويمية التى حصل فيها بث المادة المعنية .

5- العلامة التجارية :

تعتبر أى علامة أو مجموعة من العلامات تسمح بتمييز السلع والخدمات التى تنتجها الشركات الأخرى صالحة لأن تكون علامة تجارية ، وتكون هذه العلامات مؤهلة للتسجيل كعلامات تجارية .

6 - المؤشرات الجغرافية :

تعتبر المؤشرات الجغرافية هى المؤشرات التى تحدد منشأ سلعة ما فى أراضى بلد عضو ، أو فى منطقة أو موقع فى تلك الأراضى حين تكون النوعية أو السمعة أو السمات الأخرى لهذه السلعة راجعة بصورة أساسية إلى منشأها الجغرافى.



7- التصميمات الصناعية :

تمنح الحماية للتصميمات الصناعية الأصلية أو الجديدة التى أنتجت بصورة مستقلة وتدوم الحماية مدة لا تقل عن 10 سنوات .

8- براءات الاختراع ، وتدوم الحماية لمدة لاتقل عن 20 سنة من تاريخ التقدم بطلب الحصول على البراءة.

9- التصميمات التخطيطية والرسومات الطبوغرافية للدوائر المتكاملة ومدة الحماية لها 10 سنوات من تاريخ التقدم بطلب التسجيل .

10- حماية المعلومات السرية، وذلك لضمان الحماية الفعالة للمنافسة.

11- الرقابة على الممارسات الغير تنافسية فى التراخيص التعاقدية.

هذا وتتكون الاتفاقية من 73 مادة مقسمة على سبعة أجزاء كالتالى:

الجزء الأول: ويحتوى على الأحكام العامة والمبادئ الأساسية بما فى ذلك تعريف معنى عبارة " الملكية الفكرية".

الجزء الثانى: ويتعرض للمعايير المتعلقة بتوفير حقوق الملكية الفكرية ونطاقها واستخدامها.

الجزء الثالث : ويتحدث عن كيفية إنفاذ حقوق الملكية الفكرية وهو مقسم إلى خمسة أقسام هى:

1- الالتزامات العامة التى تلزم الدول الأعضاء بها لضمان اشتمال قوانينها على إجراءات النفاذ المنصوص عليها لتسهيل إتخاذ تدابير فعالة ضد أى تعد على حقوق الملكية الفكرية التى تغطيها الاتفاقية وأن تكون هذه الإجراءات منصفة وعادلة 0

2- الإجراءات والجزاءات المدنية والإدارية .

3- التدابير المؤقتة ، التى تعطى للقضاء صلاحية إتخاذ تدابير مؤقتة وفورية وفعالة لمنع حدوث أى تعد على أى حق من حقوق الملكية الفكرية .

4- المتطلبات الخاصة فيما يتصل بالتدابير الحدودية.

5- الإجراءات الجنائية ، وتتحدث عن التزام الدول الأعضاء بفرض تطبيق الإجراءات والعقوبات فى حالات التقليد المتعمد للعلامات التجارية المسجلة أو انتحال حقوق المؤلف على نطاق تجارى .

الجزء الرابع : ويشير إلى كيفية اكتساب حقوق الملكية الفكرية واستمرارها وما يتصل بها من الإجراءات التى تؤثر فى أطراف العلاقة.

الجزء الخامس: ويتعرض لكيفية منع المنازعات وتسويتها .

أما الجزء السادس: يتناول الترتيبات الانتقالية للدول الأعضاء

وأخيرا الجزء السابع:يحدد الترتيبات المؤسسية ،والأحكام النهائية.



وفى إطار تطبيق الاتفاقية قامت منظمة التجارة العالمية بتهديد الكويت بفرض عقوبات إذا لم تتخذ الإجراءات الكفيلة بالحد من بيع نسخ غير مرخصة من شرائط الفيديو وبرامج الكمبيوتر والمنتجات الثقافية الأخرى، مما أدى إلى موافقة مجلس الأمة الكويتى على فرض المزيد من القيود على انتهاك حقوق الملكية الفكرية ،ولكن مع إرجاء تطبيق القانون لحين تدريب المسئولين على تطبيقه.

كما إنه بمجرد إنضمام الصين لمنظمة التجارة العالمية بدأت فى طباعة كتيبات للتوعية بمسألة حقوق الملكية الفكرية وتوزيعها على أكثر من مليون طالب ، وكذلك بدأت حملة لتدمير مئات الآلاف من التسجيلات الصوتية والمرئية المنسوخة بشكل غير قانونى فى المدن الكبرى.

ومن المسائل المثارة فى العام الماضى هى أخبار شركة مايكروسوفت عن أن الشركة تنتهك قوانين الاحتكار ،والتى نجحت وزارة العدل الأمريكية فى تخفيف العقوبات الصارمة التى أقرها أحد القضاة ضد الشركة، والجديد الآن هو الحكم الصادر بغرامة 520 مليون دولار على الشركة لصالح شركة صغيرة ، أدخلت مايكروسوفت أحد مخترعاتها المسجلة بإسم الشركة ضمن برنامج "إنترنت اكسبلوور"ودمج البرامج ضمن مكونات ويندوز ، وهذه الغرامة ما هى إلا 47,1دولار عن كل نسخة تم بيعها من برنامج ويندوز فى الفترة من 1997 إلى 2001 .

والجدير بالذكر أن مايكروسوفت استطاعت بهذا الدمج منافسة برنامج الإنترنت نتيسكب نافيجتو الذى كان الأفضل وقتئذ ، وأصبح غير قادر على المنافسة الآن .

هذا ولا تزال المفوضية الأوروبية تقوم بتحقيق خاص للنظر فى احتكار مايكروسوفت لسوق البرمجيات داخل أراضيها .

ولا يقتصر الأمر على ذلك ، بل أن بعض الفنانين كجيوليا روبرتس قامت بتسجيل اسمها كعلامة تجارية لا يستطيع أحد أستخدمها بدون إذن .



الاتفاقية لحماية مصالح من ؟

هذا، وتبدو الاتفاقية وكأنها حيادية وتحافظ على حقوق كل الأطراف ، مثلها فى ذلك مثل اتفاقيه الجات نفسها التى أدت إلى تدمير الصناعات فى البلدان النامية تحت مسمى إنشاء فضاء اقتصادى يشمل كل العالم أمام البضائع ، وفى هذه الحالة يكون هذا الفضاء الاقتصادى مفتوح فقط أمام بضائع الدول الصناعية الكبرى ، لأن صناعات الدول النامية لن تكون قادرة على المنافسة حتى فى أسواقها الداخلية والتى تكون فيها السلع التصديرية أكثر ربحا من عمليه الإنتاج ، ولا تكتفى الدول الصناعية الكبرى بهذا، بل تقوم بفرض قيود أمام بضائع الدول النامية تحت مسميات كثيرة منها الحماية من الإغراق والحماية من الأمراض ولدينا فى مصر أمثلة واضحة على ذلك، فقد تم تدمير صناعة عريقة فى مصر وهى صناعة الملابس ،وكذلك صناعة الدواء، والتى أدت القيود التى فرضت عليها إلى تضاعف أسعار الأدوية .

إن اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة وحقوق الملكية تفعل نفس الشئ لأنها تحتكر حق الإطلاع والمعرفة والتقدم التكنولوجى لدى الدول المتقدمة وعلى من يريد أن يدفع الثمن، فعلى سبيل المثال من منا يستطيع أن يشترى فى الكمبيوتر الخاص به( إن كان لديه كمبيوتر ) البرامج الأصلية وليست المنسوخة ، إن الاتفاقية تحرم الملايين من حق الاستفادة من التقدم التكنولوجى والاطلاع من خلال شبكة المعلومات على وسائل المعرفة المختلفة إلا إذا دفع ثمنها .

وتحت مسمى العلامة التجارية يذهب فائض بعض من الصناعات فى الدول النامية إلى الشركات الأم بالدول المتقدمة لمجرد أنها صاحبة العلامة التجارية ،وعلى سبيل المثال صناعة السجائر فى مصر فالشركة المصرية المنتجة لا تأخذ أكثر من خمس العائد وباقى العائد يذهب للشركة صاحبة العلامة التجارية.



قانون الغابة ومزيد من البؤس للفقراء

إنهم يضعون القواعد والاتفاقيات التى تخدم مصالحهم وبالرغم من هذا فإذا وقفت هذه الاتفاقيات أمام مصالحهم فإنهم يكسرونها دون أن يطرف لهم جفن.

وهذا المثال واضح فى مساندة الحكومة الأمريكية لشركة مايكروسوفت، ومحاولة المفوضية الأوروبية فى المقابل الوقوف بجانب الشركات المنافسة لشركة مايكروسوفت على أراضيها مما يوضح تماماً وقوف الحكومات وراء رؤوس الأموال واستخدم سلطتها لحماية مصالحها .

والجدير بالذكر أن الدول النامية قامت مؤخراً فى مؤتمر الدوحة، بالدفاع عن مصالحها بشأن حقوق الملكية الفكرية فى مجال الدواء، حيث أتضح لها إن التزامها بهذه الحقوق بصورة مستمرة للأدوية يهددها بالعجز عن توفير الدواء، لمواطنيها وخاصة الفقراء، ولذلك فقد عملت هذه الدول على تقصير الفترة الزمنية التى يحق للشركة المخترعة للدواء أن تحصل خلالها على عائد عن إنتاج الأدوية التى اخترعتها فى البلدان النامية، وبسبب قوة منطق وموقف الدول النامية فإنها حققت نجاحات جزئية فى بعض مطالبها المتعلقة بعدم تطبيق الاتفاقية بشكل يكفل الحقوق الصحية.



فلننظر حولنا حيث أن أعداد العاطلين عن العمل تتضاعف يومياً فى العالم كله وأعداد المفصولين أيضاً ، وأعداد الشركات التى يتم إغلاقها تزداد يومياً، إنه عصر الجات؟‍‍!!

الذى يقولون عنه أنه يحقق الوفرة ، وأنه ضاعف حجم التجارة 16 مرة ، ولكن السؤال إلى من تذهب هذه الوفرة، إنها تذهب إلى البنوك لتضاف إلى أرصده أصحاب الشركات ولا يكون نصيب الفقراء منها إلا مزيدا من الفقر، ومزيداً من البطالة والتشرد والحرمان من المعرفة.

إننا مطالبون جميعاً بالتعرف على ما يدور حولنا . إن العالم يتغير، وتتبادل القيم والمفاهيم الأخلاقية والقانونية فيه . إن علاقات جديدة تظهر بين الشعوب والدول وبعضها البعض. إننا يجب أن نتحرك كى نجعل واقعنا أكثر عدلاً وأماناً، كى نجعل وطننا أكثر ديمقراطية وحرية.............
...............[b]
avatar
مستشار عبد العزيز التهامى
مؤسس الحزب
مؤسس الحزب

المساهمات : 622
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 51

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyuni.watanearaby.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى