لمــــــــــــــــــــاذا تسائل عن أحداث امبابة للاستاذ /هاني مصطفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default لمــــــــــــــــــــاذا تسائل عن أحداث امبابة للاستاذ /هاني مصطفي

مُساهمة من طرف مستشار عبد العزيز التهامى في الثلاثاء مايو 10, 2011 8:59 pm

...................ليه كدة؟؟؟

بعدما شاهدنا وراقبنا وتحسرنا علي ما حدث في امبابة من مهزلة وحرب شوارع وطايفية سوداي وغباي أهوج وغل اعمي وعقول مغيبة ونارٌ موصدة وحكومة متفرجة وامنٌ متخوف ومتخاذل،يسال الجميع من شعب مصر ومن خارجها مستغربا ومتعجبا لما حدث ويحدث وسيحدث ويقول"ليه كدة؟؟؟؟"
يعجز لساني عن الرد لأنني تصورت ان الكل يتيقن من الاجابة لهذا السؤال "ليه كدة؟؟" ولكني أظن ان المعظم يعرف الاجابة ويتهرب...يسال ويجيب بداخله...يستغرب وعقله الباطن يستنكر...الكثير منا ينظر فقط للنواهي والنتائج المحسومة للتربة الخصبه المليئة والمشبعة بالغل والكراهية والحقد المتبادل من كلا الطرفين والذي ترعرع في الفترة الاخيرة،ولم يفكروا انهم من زرعوا هذه الفتنه في هذه التربة الخصبة...لم يبحثوا لأنفسهم عن علاج لهذه المشكلة والأزمة المزمنة المريضة والمتهالكة،راحوا فقط يبحثون عن مُسكّن كمخرج للازمة وليس حلا دائما يريح الطرفين،وعليكم ان تعلموا ان النفوس المليئة بالغل والكراهية والأحقاد لا تتراجع ولا تتنازل عن حقدها وغلها الا لو قمنا اما بتغييرها او باصلاحها،ولا نملك الا إصلاحها...
لقد هرمنا علي مر الأزمان والعصور من الأزمة الاسلامية المسيحية...المسيحين والمسلمين...مسيحي ومسلم....وفي كل أزمة نهدي ولا نحل... نسكت ولا نتصالح... نعد ولا نفي... نهدد الطرفين ولا نجمعهم علي شيئ...واسأل وأقول هل المسكن علاج؟؟هل السكوت علامة للرضا؟؟هل الهدوي نتيجة؟؟هل تصرون وتحبون الأزمات؟؟؟
عشنا وعاش النصاري والمسلمين طويلا دون خناق ولا عراك وقربت القلوب لبعضها وتبادلت الأشواق ،فمنهم أصدقائنا ومنهم الأعراق،فلماذا وصلت الامور لهذا الحد؟؟؟يقول القران " لكم دينكم ولي دين""وعاملهم بالتي هي احسن" قل يا اهل الكتاب تعالوا الي كلمة سواي بيننا وبينكم الا نعبد الا الله" ويقول انجيل النصاري "احبوا أعدائكم" "اذا لطمك احد علي خدك الأيمن فاعطي له الأيسر"
ولكن كل هذا لم يغير شيئ لأنهم أصروا علي الغل ولم نساعد كلا الطرفين لحظة ليتصالحا ولم نحاول لحظة التفتيش عن الكامن في القلوب واستئصاله،المصارحة بالحقيقة الدفينة في الأفئدة ولكننا اكتفينا بالمقابلات والمجاملات والتزويق والاجتماعات في الغرف المغلقة،وحضور لرجال الدولة في أعياد النصاري،ورد الجميل من كبار رجال الكنيسة بتناول الإفطار مع إخوانهم المسلمين في رمضان،واعتقد الجميع ان التمر هندي والعرق سوس والقطايف ستحل المشاكل وتصفي النفوس وتنسي الأحقاد!!!!
لقد تعلمت الامم الجديدة والتقدمية ان النظرية العشوائية والعبثية لحل المشكلات اصبحت أرملة لا تصلح للزواج من جديد لان العجز احتواها والشيخوخة سيطرت علي محتواها،لقد تغير العالم وتغير الناس في الطريقة ولكننا فقط ارتبطنا بالفهلوه والمظهرة والفشخرة والكذب والنفاق والمديح والتعالي والبهرجة وهذه المفاهيم عفي عليها الزمن ولا تصلح لإدارة مجتمع يراد له ان يتقدم ولكن تصلح ان تدير حظيرة للحيوانات او حانة للسكاري والمعاتيه والبهلوانات،هجرنا العلم وتطرقنا للحديث والخناق علي بول الابل واختلفنا علي كيفية دخول الحمام وهل اللمبي انسان ام حيوان ونريد بناي كنيسة ودير في كل مكان وصكوك الغفران والعذرا ظهرت أمتي وفين وبص شوف العذرا بتعمل إيه!!!!!!!
وبعد كل ذلك نسال ونقول،ليه كدة؟؟؟؟
وهذه مقتطفات للطرفين للرد علي،ليه كده؟؟؟؟

الطرف الاول:
كبار رجال الكنيسة وعملهم الثلاثين المنقضية مع المخلوع المترمل والاصطياد في الماي العكر والشعور والتأكيد المستمر علي فكرة الاضطهاد ....والسيطرة علي المال والثروة... والدولة فوق الدولة بعدم تنفيذ أحكام القانون... وتصريحات الانبا بيشوي بان المسلمين ضيوف عندهم وان القران محرف ويجب المراجعة والكنيسة خط احمر وسنحافظ عليها حتي حد الاستشهاد.... وخطف وحبس واخفاي النصرانيات اللائي اشهرن اسلامهن....والتناطح مع الأغلبية وممارسة شعور الكبرياي ضدهم....وما اشيع واثبت عن الاسلحة التي في الكنايس والأديرة ....والاستقواي بالخارج عن طريق أقباط المهجر....والهتاف باسم شارون المخلص في يوم من الايام....،وتمييز الأقلية علي الأغلبية وإنصافهم الدايم....الاعتبار دائما من النصاري ان المسيحي قبطي(وتعني مصري)والمسلم ليس قبطي(وهذا يلغي عنه هويته المصرية)....وزكريا بطرس البذيئ والسفيه الذي لا شاغل له الا سب الاسلام والرسول عليه الصلاة والسلام....ومشروع تنصير مصر ومحاولة اقتلاع الهوية الاسلامية من جزورها....ومخطط البابا شنودة باسترجاع مصر(من كتاب قذايف الحق للإمام الغزالي)،

الطرف الثاني:
حادثة الكشح....حادثة نجع حمادي في عيد النصاري والذي قام بتنفيذها احد البلاطجة الذي لم يعرف اسلام وقام باخراجها عبد الرحيم الغول النايب بالحزب الوطني...تفجير كنيسة القديسين من قبل العادلي وامن الدولة....هجوم بعض المسلمين الاغبياي علي بعض الكنائس في اكثر من حالة وتكون التصريحات دائما من الحكومة بانه اما مختل عقليا او مابيشوفش....وخروج بعض الأئمة وخطبائ المساجد عن النص وقذفهم النصاري....وحادثة قطع الأذن من مسلم ضد مسيحي...المعاملة السيئة من قبل بعض المسلمين العنصريين بالفطرة للمسيحي علي انه مدان بكونه مسيحي....اذا اعتدي او تعدي مسيحي حدوده اجتمع كل من هو مسلم وقضوا علي وجوده....والمحاكمات الهزلية و شديدة البطيئ والعقاب البسيط والمخزي لمن يعبث بالكنائس...

وأخيرا وبعد هذا السرد للأحداث والوقائع،هل من الممكن ان يسال احد منا ،ليه كدة؟؟؟؟؟؟

هاني مصطفي كمال
Sent from Hannibal iPhone...........................
.........[b]
avatar
مستشار عبد العزيز التهامى
مؤسس الحزب
مؤسس الحزب

المساهمات : 622
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 51

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyuni.watanearaby.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى