الامن المفقود والعدل المنشود

اذهب الى الأسفل

default الامن المفقود والعدل المنشود

مُساهمة من طرف مستشار عبد العزيز التهامى في السبت سبتمبر 24, 2011 2:51 pm

................l‎
الأمن المفقود ... والعدل المنشود :-
بدايه يلزم التنويه إلى ان المقصود بالعدل ليس العدل القضائى بل العدل بالمفهوم العام الشامل ؛ ولقد قال تعالى ( ولقد كرمنا بنى آدم ) صدق الله العظيم ؛
وبحسبان ان البلاد تمر بمرحله حرجه للغايه وهى أشبه بنفق يكاد يكون مظلم ؛ إلا من بصيص من الأمل يشع من بعيد نتلمس نوره ونسير نحوه ؛ وأيا كان وضع المسأله ؛ إلا أن اللافت للنظر أن الأمن حقا مفقود ؛ ليس الشارع المصرى فحسب بل الأمن الذى فى الصدور أيضا مفقود ؛ والأمن حاله ووضع لا يختلف فى معناه أحد ؛ وقد قال أحد الشعراء :
وكنت أشكو إليك الزمانا ؛؛؛؛ فأصبحت أشكو منك الزمانا ؛؛؛ وكنت أعدك للنائبات ؛؛ فأصبحت أطلب منك الأمانا ؛
اطراف الأمن : المواطن ؛ وفرد الأمن ؛ والحاله الأمنيه ؛؛ كان فيما مضى فرد الأمن هو الفرعون الذى طغى وبغى ( الأغلبيه ) مستغلا جهل المواطن أو تساهل المواطن ؛ أو خطورة الحاله الأمنيه ؛ فأمتطى فرد الأمن المواطن مع الوضع فى الأعتبار أنعدام الثقه بالنفس لدى فرد الأمن فى البدايه ؛ وبسذاجة المواطن منحه الثقه ؛ ورويدا رويدا أنقلبت الثقه إلى جبروت ؛ فلا محاسب من البدايه إلا من قليل نادر ؛ ولا حاله أمنيه تمنح الجبروت والتكبر والكبرياء ؛ فى ظل أجواء أغلبها صحيحه بإن من يعصى السجون ساحته تحت عباءة الحاله الأمنيه ؛ وسريان الخوف فى النفوس والسعى للقمة العيش والخوف من البطش والجبروت ؛ من هنا نشأت العلاقه بينهما خوف ؛؛ ورعب من جانب ؛ وبطش وسطوه وجبروت وكبرياء من جانب آخر ؛ هذه الحاله أفرزت كراهيه على وجه العموم من المواطن تجاه فرد الأمن ؛ وتلذذ من الأخير فلا محاسب ولا رقيب ؛ ومن هنا أنتهك القانون من فرد الأمن ؛ ليس القانون بمفهومه التشريعى بل القانون الأنسانى والتشريعى أيضا فلا كرامه ولا حياء ولا إيمان ؛ومن يعصى يلفق له الأتهام ؛ وهكذا أتسعت الهوه ؛ وأطلت الرشوه والمحسوبيه برأسها على العلاقه ؛ واطلت برأسها على العلاقه تعانق الخارجين عن القانون مع فرد الأمن علاقه قوامها المنافع ؛ فتدلت المحسوبيه والمعارف برأسها ايضا على العلاقه ؛؛ وقد تزامن ذلك مع الحاله الأمنيه التى كانت تستدعى الغلظه بالقانون غلظه مجرده من المحسوبيه والوساطه والنفعيه ومن هنا نشأت الكراهيه وأختلط الحابل بالنابل ؛ مع وأد ثمه محاوله للشكوى أو مجرد الأعتراض ؛ ثم تدخلت عناصر أخرى تزيد الهوه عمقا ألا وهى نظام التعينات فى الوظائف العامه والتقارير الأمنيه ؛ فمرورا بالتنصت وتجنيد عناصر لجمع المعلومات وجنوح هذه العناصر بالغرض الأمنى إلى النفعيه والأستغلال ؛ وأخيرا أتسعت الهوه كما بين المشرق والمغرب ؛ وبات الوئام من المستحيلات ؛ فالكرامه دنست ؛ والحرمه أنتهكت ؛ والحريه وأدت؛ والإراده زيفت ؛ وشاع النفاق وتأصل الجهل لدى الناس حتى بمعرفة أبسط الحقوق ؛ وفجأه وبمقدمات ؛ حدث ما كان يخشاه صاحب الجبروت والهيلمان ؛ ثوره أطاحت بأشخاص فراعين ؛ كان الكل يحسبهم فراعيين فوجدهم هيش وخلال اقل من عشرون يوما سقطت أصنام الجبروت وأصنام الفراعين ؛ وجاء الدور على فرد الأمن الذى نكل بالشعب على مر السنين مرتديا عباءة الحاله الأمنيه وهو منها بعيد ؛ والشعب له لديه ثأر من قديم وتجدد الثأر من جديد بدم الشهيد الذى طالب بالتغير وعن إراته لا يبغى تزيف ؛ وأيا ما كان مبلغ الأثر فالكيل قد طفح والكراهيه فى النفوس أصبحت شلال من الأنتقام ورد الصاع صاعين ومنهم تم التنكيل ؛ حاله نفسيه لا يسيطر عليها أحد فلقد حان وقت الأنتقام ؛ لكن من الذى على صواب ومن الذى على خطأ طين أختلط بماء فأصبح وحل ؛ وكان الرد من فرد الأمن بقسوه بلا تبرير ؛ أخلاء البلاد من الأمن ؛ بل وتسليط الخارجين على القانون على الآمنين ؛ وتزامن ذلك مع من أسموهم فلول ؛؛؛؛ ومن جماع ما سلف تكمن الأزمه ؛ والتى تعانقت مع افتقاد العدل الأجتماعى من كافة الوجوه بدايه من الأجور ومرورا بعموم المحسوبيه والوساطه فى مختلف المجالات ؛ فتلاشى العدل حتى من النفوس ومن يملك على الخلائق يدوس ؛ ومشكلات أجتماعيه وأقتصاديه وسياسيه نالت من نظام الدوله والتى أصبحت أشبه بالدوله ؛ ورأس النظام غائب حينا ونائم حينا ويتقاسم الغنيمه فى كل الأحوال ؛ والضحيه الشعب المسكين الساعى على المعاش محبط ومجبر ولديه أمل فقده فى طريق البحث عن لقمة العيش ؛ وتلخصت حالته ( حياه نمضيها بالطول أو بالعرض ) ؛ هذه هى الأزمه والمشكله وجدير بالأشاره إلى ان معرفة الداء هى السبيل لإيجاد الدواء ؛ وأصعب شيئ فى الهدف تحديده ؛؛ إذن هذه هى المشكله من وجهة نظرى ؛ وما هو سبيل الخروج من الأزمه؟ الحلول ؛ أعود لكم بعد قليل لطرح الحلول..................
...............[b]
avatar
مستشار عبد العزيز التهامى
مؤسس الحزب
مؤسس الحزب

المساهمات : 635
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 51

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyuni.watanearaby.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الامن المفقود والعدل المنشود

مُساهمة من طرف مستشار عبد العزيز التهامى في السبت سبتمبر 24, 2011 2:52 pm

................. هذا المقال للاستاذ / سليمان فرغل المحامي منقول من صفحة اللواء علي الفيس بوك ................
avatar
مستشار عبد العزيز التهامى
مؤسس الحزب
مؤسس الحزب

المساهمات : 635
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 51

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyuni.watanearaby.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الامن المفقود والعدل المنشود

مُساهمة من طرف مستشار عبد العزيز التهامى في السبت سبتمبر 24, 2011 2:54 pm

.....................
عبدالعزيز التهامي المحامي وماذا تركت لنا لنكتب
الخميس، الساعة 12:49 صباحاً‏ · أعجبني

Soliman Farghal أنتم الخير والبركه ثم ما أنا إلا انت ؛؛؛ وما أنت إلا أنا ؛ ألسنا أخوه &
الخميس، الساعة 12:51 صباحاً‏ · إلغاء إعجابي · شخص واحد
عبدالعزيز التهامي المحامي فأعتبرني قد كتبت ما كتبته انت يااخي ........ بالفعل فانني لااجد ما اكتبه بعد هذا ففيه الكفاية
الخميس، الساعة 12:53 صباحاً‏ · أعجبني

Soliman Farghal ألستم أنتم من ناقشتمونا فى هذا وتبادلنا الأفكار ؛ وما طرحته ليس من بنات أفكارى وحدى بل أنتم شركاء فيه ؛ هذا أمر لا يجب أخفاءه عن الناس
الخميس، الساعة 01:03 صباحاً‏ · إلغاء إعجابي · شخص واحد
عبدالعزيز التهامي المحامي ياصاحب الامن المفقود والعدل المنشود ..... ان ما حدث في ثورة يناير وما كان من امور لايتوقعها احد الا ان هذا كات بقدر الله وعونه ......... ولكننا لم نحافظ علي هذا بل ان الكثيرين يسعون لتحقيق مآرب اخري ومن اجل ذلك فالبعض لايهمهم وجود الامن حاليا من عدمه او استقرار البلاد ومصلحة العباد ........ ونحن نعلم ان في هذا الامر فرقة وفتنة .......... والسبيل الي الخروج ان نعود الي انفسنا وان نغير ما بداخلنا حتي يصلح الله من احوالنا ........ فهل تتوقع ان يكون الامن بلا مواطنين وعدل بغيرهم وهو عدل الارض اما عدل الرحمن فشيء اخر ...........
الخميس، الساعة 01:15 صباحاً‏ · أعجبني

السيد خضر بالتأكيد لنا هنا عودة بإذن الله للإدلاء بما يجول بين الخلجات. تقديري للكاتب السامق،،
منذ 19‏ ساعة · إلغاء إعجابي · شخص واحد..........................
................
avatar
مستشار عبد العزيز التهامى
مؤسس الحزب
مؤسس الحزب

المساهمات : 635
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 51

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyuni.watanearaby.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى