موضوع عن البرادعي للاستاذ عاصم يسري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default موضوع عن البرادعي للاستاذ عاصم يسري

مُساهمة من طرف مستشار عبد العزيز التهامى في السبت أبريل 16, 2011 1:02 am

................................عاصم يسري مصطفي
** ملامح اهتمامات البرادعى للشأن الداخلى فى مصر :-
البرادعى فى ضيافة (الشروق) – (الحلقة الثانية): مبارك قال لى: نعرف أن لدى صدام أسلحة بيولوجية يخفيها فى المدافن :-
1) البرادعى صرح فى بيانه أمام مجلس الأمن فى 27 يناير 2003 قبل غزو الولايات المتحدة للعراق بأسبوعين، بأن «فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم يعثر حتى الآن على أى أنشطة نووية مشبوهة فى العراق»: لو ذهبت إلى 191 دولة من دول العالم وسألت عن موقفى من العراق سيعرفون دورى والوكالة فى محاولة منع الحرب».
2) استمعنا إلى رأى البرادعى فى السياسة الخارجية المصرية، سواء على صعيد تاريخى أو فى المرحلة الراهنة، فقال بشكل مباشر وحاسم، «ارتكبنا أخطاء فى الماضى تصل إلى حد الجرائم لم تفق مصر منها حتى اليوم، فى مقدمتها، السلام المنفرد مع إسرائيل، ونكسة عام 1967».

وعن تراجع الدور المصرى وفقدان مصر تأثيرها فى محيطها العربى، يقول: «القاهرة للأسف خرجت من المعادلة بتأثير توقيع اتفاقية السلام المنفرد».

ويقول: «عدم وجود رادع، وغياب توازن القوى فى المنطقة، دفع تل أبيب للاستيلاء على القدس والجولان بسوريا، وغزت لبنان»، واصفا ما يحدث بقطاع غزة من حصار بأنه «جريمة حرب»، وقال: كيف يتم تجويع أكثر من مليون ونصف المليون شخص قرروا بإرادتهم الحرة اختيار حركة حماس فى الحكم، وتابع قائلا: «التعامل مع حماس دوليا غير متوازن على الإطلاق، ففى الوقت الذى تطالبه بالاعتراف بإسرائيل، لم تعترف أنت بفلسطين».

وتساءل مستنكرا، ماذا فعلنا فى السودان منذ 3 أعوام ونحن نعلم أن الاستفتاء الذى عقد فى يناير الماضى ستكون نتيجته انفصال الجنوب?.. جلسنا على مقعد المتفرجين».
3) نسبة الـ 50% من العمال والفلاحين فى البرلمان لا تعبر عن نظام ديمقراطى، لافتا إلى «توافر طرق أفضل لتمثيل كل فئات الشعب، كتأسيس ائتلاف يضم جميع الاتجاهات، يأخذ أغلبية وكل شخص هيكون ممثل فيه»، مشيرا إلى أن «50% عمال وفلاحين مكانهم هو الأحزاب لا البرلمان، فلا يوجد فى أى برلمان فى العالم هذه النسبة».

وتعقيبا على نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية والتى جاءت بتصويت 77% من الناخبين بنعم، رأى «إن الديمقراطية أن يستمر رأيى كمعارض، ودائما الأقلية بذرة الأغلبية فى المستقبل، ولن نختفى وسنقنع الأغلبية أن رأينا كان سليما».
4) عاد السياسى البارز ليفتح نافذة جديدة على حلول عملية، حين تحدث عن حوار وطنى مرتقب سيدعو إليه، قائلا: «الحوار الذى سيتم الدعوة له قريبا، سيكون جدول أعماله من عدة نقاط أهمها شكل نظام الدولة، طريقة الحكم، المساواة فى الحقوق والواجبات، وكيفية إجراء الانتخابات»، مؤكدا ضرورة التركيز على أمهات الأمور لا مواضع الخلاف ومن بينها؛ برلمان يعبر عن نظام ديمقراطى، رئيس جمهورية سلطاته محدودة، استقلال السلطة القضائية.

وقال: على الأقل نتفق على نقاط لحوار وطنى مواز، وترشيح 100 اسم من ذوى الخبرات المختلفة التى تحمل المصداقية فى مجالات مختلفة.

والتقط المهندس إبراهيم المعلم طرف الحديث، حين أعلن أن «الشروق» ستبدأ فى إجراء حوار علمى متخصص وعلنى يتيح للناس المشاركة لطرح وجهات النظر المختلفة والوصول لنتائج، ويدير هذا الحوار الدكتور زياد بهاء الدين.........................
..............[b]

مستشار عبد العزيز التهامى
مؤسس الحزب
مؤسس الحزب

عدد المساهمات : 622
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 50

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyuni.watanearaby.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى